التخطي إلى المحتوى
كتب: آخر تحديث:

ميسي ونيمار ضحايا لداعش.. وتهديد جديد من داعش قبل مونديال روسيا 2018

ميسي ونيمار ضحايا لداعش.. وتهديد جديد من داعش قبل مونديال روسيا 2018
ميسي ونيمار في ايدي التنظيم الإرهابي

ميسي ونيمار : كشفت صورة حديثة منسوبة إلى النتظيم الإرهابي “داعش” عن تهديد جديد  في روسيا أثناء استضافة كأس العالم 2018، يستهدف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا والأرجنتيني ميسي.

ونشرت حيفة “آس” الإسبانية مساء يوم الأحد ملصقًا يحمل صورة مركبة للاعب “باريس” وهو يبكي بثوب الإعدام قبل تصفيته، وبجواره الأرجنتيني ليونيل ميسي مبتور الرأس وملقي علي الأرض.

وكتب التنظيم الإرهابي تحت الصورة التي نشرت عبر المواقع الإلكترونية المقربة من “داعش”، عبارة بالإنجليزية معناها: “لن تنعموا بالأمن حتى نجده نحن في بلاد المسلمين”.

ميسي ونيمار

ونشرت صورة أخري للأرجنتيني ليونيل ميسي وهو في قفص حديد ودماء تسيل من عينه ومكتوب عليها عبارة معناها “إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها”.

شاهد الصورة :

ميسي ونيمار
ميسي وهو خلف القضبان

 

وانتشرت صورة أخري للمدير الفني للمنتخب الفرنسي “ديدييه ديشامب”، مرتدي زي الإعدام ومقيد بسلاسل حديدية ويقف خلفه أحد الإرهابيين ويصوب نحوه مسدساً.

ميسي ونيمار
ديدييه ديشامب

 

رسالة اخري في شكل صورة لشعار بطولة المونديال وعليها عبارة “انتظرونا” باللغة العربية والروسية، ومقاتل يحمل سلاح بجانب شعار تنظيم داعش الإرهابي.

وصورة أخرى لظهر أحد مقاتلي التنظيم الإرهابي يحمل سلاحًا وبجواره قنبلة زمنية، وينظر نحو أحد ملاعب البطولة، برسالة إلى “أعداء الله في روسيا”.

ومن المقرر أن تستضيف روسيا حضور المنتخب المصري لأول مرة بعد غياب 28 عامًا في 11 مدينة خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *